تسلا تعود إلى فيسبوك.. وترسل الأموال إلى جيب زوكربيرغ استراتيجية الإعلان الجديدة والتأثير على المستقبل - نبضات إخبارية
أخبار التكنولوجيا

تسلا تعود إلى فيسبوك.. وترسل الأموال إلى جيب زوكربيرغ استراتيجية الإعلان الجديدة والتأثير على المستقبل

بعد غياب دام ست سنوات، عادت شركة تسلا إلى منصة فيسبوك، وليس هذا فحسب، بل بدأت الشركة أيضا في شراء الإعلانات على المنصة، مما أدى إلى تحويل الأموال إلى جيوب مارك زوكربيرغ.

وفي عام 2018، قرر إيلون ماسك أن يجعل شركة تسلا تتخلى عن صفحتها على فيسبوك، التي كانت تتمتع بشعبية كبيرة ولديها ملايين المتابعين وكان هذا القرار جاء في أعقاب فضيحة كامبريدج أناليتيكا.

 التنافس بين ماسك وزوكربيرغ

رغم أن تسلا احتفظت بصفحتها على إنستغرام، إلا أن التنافس بين ماسك وزوكربيرغ تصاعد بعد أن اشترى ماسك Twitter، والآن X وقد أصبح خروج تسلا من فيسبوك محور اهتمام في الأشهر الأخيرة حيث بدأت شركة تسلا في إنفاق المزيد من الأموال على منصة ماسك الجديدة “X”.

تسلا تنفق الأموال بشكل سلبي على X

أصبح الأمر أكثر تعقيدًا عندما بدأت تسلا في إنفاق الأموال بشكل سلبي على X ولسنوات عديدة، كان ماسك يعبر عن كرهه للإعلانات وقال إن تسلا لا تدفع أو تقدم خصومات للمشاهير لقيادة سياراتها، وإنها لا تدفع مقابل الإعلان – على الرغم من وجود استثناءات لهذا.

شاهد ايضا :

تحسن حالة أحمد رفعت: تقدم ملحوظ يبشر بالخروج من المستشفى

تسلا تبدأ الإعلان على غوغل ويوتيوب

في العام الماضي، بدأت تسلا في الإعلان لأول مرة مع بعض إعلانات غوغل ويوتيوب وكانت هناك شكوك حول إعلان تسلا على X بسبب تضارب المصالح مع ماسك، لكن تسلا قررت المضي قدمًا في أول إعلانات X في الشهر الماضي.

تعرض تسلا للانتقادات

تسلا، الشركة الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية، واجهت موجة من الانتقادات بعد أن بدأت في الإعلان على منصة X وقد أثار هذا القرار بعض الجدل، خاصة بعد أن أقر إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لتسلا، بأن هذه الإعلانات كانت تستهدف الجمهور بشكل مباشر وهذا القرار جاء في ظل الابتعاد المتزايد عن منصات التواصل الاجتماعي التابعة لمارك زوكربيرغ، التي ثبت أنها تحظى بشعبية كبيرة وتتمتع بمدى وصول واسع هذا القرار أثار تساؤلات حول استراتيجية الإعلان الجديدة لتسلا وما إذا كانت تتجه نحو تغيير في سياستها التسويقية.

عودة تسلا إلى فيسبوك

لكن تسلا قررت الآن إعادة إطلاق صفحتها على فيسبوك وبدأت في الدفع مقابل الترويج للمنشورات على المنصة وأبلغ مستخدمو إنستغرام أيضًا عن رؤية إعلانات تسلا على التطبيق، وهو أمر جديد أيضًا بالنسبة لشركة تسلا.

تسلا، الشركة الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية، قد أطلقت حملة إعلانية جديدة على منصات “Meta” لأول مرة وهذا القرار يمثل تحولا كبيرا في استراتيجية التسويق لتسلا، حيث بدأت الشركة في استغلال المساحات الإعلانية الأكبر على الويب لتعزيز وجودها وزيادة التوعية بمنتجاتها، وهذا القرار يشير إلى التوجه الجديد لتسلا نحو استخدام منصات التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية للوصول إلى جمهور أوسع.

Mayar Samy

انا اسمي ميار سامي عمري 20 عام اعمل في مجال الصحافة والكتابة من عامين وذلك منذ أن انضممت لكلية صحافة واعلام حيث عملت في عدة صحف ومواقع مصرية وعربية على مدار الأعوام الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى