مصر تعتذر بشكل مؤثر عن واقعة "الخريطة" وتفتح باب التحقيق السريع لمحاسبة أولئك الذين تورطوا فيها - نبضات إخبارية
أخبار الكويت

مصر تعتذر بشكل مؤثر عن واقعة "الخريطة" وتفتح باب التحقيق السريع لمحاسبة أولئك الذين تورطوا فيها

أجرى وزير الخارجية الكويتي، الشيخ سالم العبدالله، اتصالًا هاتفيًا مع نظيره في وزارة الخارجية المصرية، سامح شكري، بهدف استعراض تفاصيل حادثة قام فيها محاضر يشارك في دورة تدريبية تشمل ضباطاً من دولة الكويت، حيث قدّم خلالها خريطة تضمنت تصويرًا غير دقيق للوطن العربي، إذ لم تتضمن الحدود الرسمية المعترف بها دوليًا لدولة الكويت.

وفقًا للبيان الصحفي الذي أصدرته وزارة الخارجية مساء البارحة، أكد سامح شكري أن ما قام به المحاضر كان خطأً غير مقصود، وأعلن عن فتح تحقيق للوقوف على ملابسات هذه الحادثة ومحاسبة أي فرد ارتكب خطأً.

كما أكد على تماسك وقوة العلاقات المصرية الكويتية، وأشار إلى أن مثل هذه الأحداث لن تؤثر على هذه العلاقات المتينة بأي شكل من الأشكال.

مكالمة بين وزير الخارجية لدولة الكويت مع وزير الخارجية لدولة مصر

IMG ٢٠٢٣٠٩١٤ ١٥٠٩٣٩

وفقًا لبيان صادر عن سفارة دولة الكويت في جمهورية مصر العربية، تلقت السفارة تقريرًا من المكتب العسكري الكويتي يُشير إلى أن أحد المحاضرين في إحدى الدورات العسكرية قام بعرض خريطة تخلو من الحدود الكويتية المعترف بها.

بيان رسمي من سفارة الكويت بمصر حول نشر صورة لإحدى الدورات بمصر لا تتضمن الحدود الكويتية المعترف بها _ المصدر: الصفحة الرسمية للخارجية الكويتية بمنصة إكس
بيان رسمي من سفارة الكويت بمصر حول نشر صورة لإحدى الدورات بمصر لا تتضمن الحدود الكويتية المعترف بها _ المصدر: الصفحة الرسمية للخارجية الكويتية بمنصة إكس

وأشارت السفارة إلى أنها تعاونت مع المسؤولين في وزارة الخارجية المصرية لفهم أسباب عرض تلك الخريطة، خصوصًا مع وجود ضباط كويتيين في الدورة، وأكدت وزارة الخارجية المصرية بالفعل أن هذا العرض كان نتيجة لخطأ غير مقصود.

وأشارت السفارة إلى أن القائمين على الدورة قدموا اعتذارهم عن هذا الخطأ، مؤكدين في الوقت نفسه على تماسك وقوة العلاقات الوثيقة بين الشعبين المصري والكويتي التي لا يمكن المساس بها.

 

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى