ما سر الشريحة العجيبة(شريحة A17 Pro) في أحدث إصدار لآيفون: تقنية لا مثيل لها - نبضات إخبارية
أخبار التكنولوجيا

ما سر الشريحة العجيبة(شريحة A17 Pro) في أحدث إصدار لآيفون: تقنية لا مثيل لها

ما سر الشريحة العجيبة في أحدث إصدار لآيفون: تقنية لا مثيل لها

تواصل شركة آبل تحقيق قفزات ضخمة في مجال تصنيع شرائح الهواتف الذكية وقد أثبتت الشركة الأميركية مرة أخرى تفوقها المذهل في هذا المجال من خلال تزويد هواتف iPhone 15 Pro وiPhone 15 Pro Max بشريحة A17 Pro (الشريحة العجيبة)، والتي تُعَدُّ أول شريحة يتم تصنيعها باستخدام تقنية 3 نانومتر في عالم الهواتف الذكية.

وبدون تردد، قامت آبل بالتعبير عن التقدم الكبير الذي حققته في هذا المجال عند الكشف عن شريحة A17 Pro، فعادة ما تتجنب آبل استخدام تعبيرات مبالغ فيها، إلا أنها أشارت هذه المرة بوضوح إلى أن شريحتها الجديدة قد حسمت المنافسة في عالم الهواتف الذكية.

وأكدت آبل بقوة أن شريحة A17 Pro ليس لها منافس في أي هاتف ذكي آخر، وأن أدائها الاستثنائي سيغير قواعد اللعبة وسيأخذ هواتفها الذكية إلى مستوى جديد تمامًا.

1- آبل وشراكتها مع ARM وTSMC: القفزة نحو التفوق في عالم الشرائح

شركة آبل، على الرغم من أنها ليست متخصصة في صناعة شرائح المعالجات، إلا أن شراكتها المثمرة مع ARM وشركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات TSMC، ساهمت في إبرازها كلاعب متفوق في هذا المجال وفقًا لما تعلنه آبل، فإن شريحة A17 Pro (الشريحة العجيبة) تُعَدُّ الجيل الجديد من شرائح Apple Silicon، ولكنها في الحقيقة نتاج تعاون بين صانعة الآيفون وشركتي ARM وTSMC. تمتلك آبل ترخيصًا يسمح لها باستخدام تصاميم ARM لمعالجات الهواتف، مع إمكانية إجراء التعديلات اللازمة عليها، بينما تقوم TSMC، التي تتمتع بتقنيات متقدمة، بتصنيع وإنتاج شرائح آبل. وفي إطار الصفقة التي جمعت الطرفين، تُمنح الأولوية لآبل من قِبَل TSMC، مما يجعل هواتفها الوحيدة التي تستخدم شريحة بتقنية 3 نانومتر في هذا العام.

شاهد ايضا:

سعر ومواصفات هواتف “iPhone 15″ و”iPhone 15 Plus”

كيفية تشغيل راوتر الواي فاي بدون الكهرباء لمواجهة مشكلة انقطاع التيار الكهربائي

تبرز الشريحة الجديدة من آبل في العديد من النواحي التقنية، مما جعل الشركة واثقة بأدائها الفائق وقد أدى ذلك إلى قرار آبل بتغيير تسمية شرائحها من Bionic إلى Pro، لتعكس تفوق الشريحة الجديدة على سابقاتها

2- تفوق ابل واختيارها اسم جديد يدل علي تفوقها

تتفوق شريحة آبل الجديدة في العديد من النواحي التقنية، مما جعل صانعة الأيفون واثقة لهذا الحد من أدائها ودفعها للتخلي عن عبارة “Bionic” التي كانت تستخدمها عادة في تسمية شرائحها، واستبدلتها بكلمة “Pro”. كان من المتوقع أن يحمل الجيل الجديد من شرائح آبل اسم “A17 Bionic”، ولكن اختارت آبل اسم “A17 Pro” بدلاً من ذلك، لتعكس كلمة “Pro” مدى تفوق بنية الشريحة مقارنة بالأجيال السابقة.

2- مميزات شريحة A17 Pro

تتميز شريحة A17 Pro، هي الأولى في العالم التي تعتمد تقنية 3 نانومتر، بالمواصفات التالية:

1. ذاكرة وصول عشوائي بسعة 8 جيجابايت.

2. وحدة معالجة مركزية CPU سداسية النوى، تتمتع بسرعة تصل إلى 10 بالمئة أكثر من وحدة المعالجة المركزية في شريحة A16 Bionic التي تم إطلاقها العام الماضي، والتي تستخدم في هواتف iPhone 14 Pro وPro Max.

3. وحدة معالجة رسومات GPU سداسية النوى، تم تصميمها بشكل كامل وتقدم أداء رسومات استثنائي. وسينعكس ذلك على أداء الألعاب على iPhone 15 Pro وPro Max، حيث ستكون التفاصيل أكثر واقعية. وأشارت آبل إلى أن وحدة الـ GPU في A17 Pro تعمل بسرعة تصل إلى 70 بالمئة أكثر من وحدة الـ GPU الموجودة في هاتف iPhone 12 Pro.

4. محرك عصبي Neural Engine بـ 16 نواة وقدرات هائلة، حيث يعمل بمعدل مضاعف مقارنة بالجيل السابق. يمكنه تنفيذ ومعالجة حوالي 35 تريليون عملية في الثانية الواحدة باستخدام الشبكات العصبية الافتراضية التي تشبه عمل الجهاز العصبي للإنسان. وهذا سيؤدي إلى تحسين كبير في قدرات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في iPhone 15 Pro وPro Max.

5. تمتاز بعدد ترانزيستورات يصل إلى 19 مليار ترانزيستور، وذلك بفضل تقنية الـ 3 نانومتر. يمكن لآبل زيادة عدد الترانزيستورات في الشريحة بالمقارنة مع شريحة A16 Bionic التي تم تصنيعها بتقنية 4 نانومتر، حيث يمكن تجميع المزيد من الترانزيستورات في مساحة أصغر. وهذا يساهم في إنتاج شرائح قوية وفعالة مثل تلك التي تنتجها آبل.

 

المصادر:-

العربية News sky

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى