أهمية الصلاة في حياة المسلم - نبضات إخبارية
اسلاميات

أهمية الصلاة في حياة المسلم

الصلاة عماد الدين، وهي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة. وقد أمر الله سبحانه وتعالى بإقامة الصلاة في عدة آيات من القرآن الكريم، منها قوله تعالى: {أَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ} [العنكبوت:45].

والصلاة لها فوائد عظيمة في حياة المسلم، من أبرزها:

1- بناء علاقة مباشرة بين العبد وربه: فالصلاة هي وسيلة اتصال مباشرة بالله سبحانه، يناجي العبد ربه ويتواصل معه. قال تعالى: {ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} [غافر:60].

2- تهذيب النفس وتزكيتها: فالصلاة تعمل على تهذيب سلوك الإنسان وتقويم أخلاقه، لقوله صلى الله عليه وسلم: “إنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ”.

3- تحقيق الطمأنينة والسكينة: فالمحافظة على الصلاة تجلب الطمأنينة لقلب المؤمن، لقوله تعالى: {الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} [الرعد: 28].

4- تعويد الانضباط واحترام الوقت: حيث تعلم الصلاة المسلم الالتزام بمواقيت محددة في حياته اليومية، مما ينعكس إيجابا على حياته العملية.

5- تحقيق الأجر العظيم: فإن المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها من أعظم أسباب دخول الجنة، فروى أبو داود (1420) ، والنسائي (461) عن عبادة بن الصامت قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : (خَمْسُ صَلَوَاتٍ كَتَبَهُنَّ اللَّهُ عَلَى الْعِبَادِ، فَمَنْ جَاءَ بِهِنَّ لَمْ يُضَيِّعْ مِنْهُنَّ شَيْئًا اسْتِخْفَافًا بِحَقِّهِنَّ ، كَانَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدٌ أَنْ يُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ، وَمَنْ لَمْ يَأْتِ بِهِنَّ فَلَيْسَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدٌ، إِنْ شَاءَ عَذَّبَهُ، وَإِنْ شَاءَ أَدْخَلَهُ الْجَنَّةَ) وصححه الألباني في “صحيح أبي داود” .

6- المحافظة على وحدة المسلمين: حيث تجمع الصلاة المسلمين خلف إمام واحد، يقفون صفا واحدا، مما يعزز الترابط والتآخي.

هذه بعض الفوائد العظيمة للصلاة، التي جعلتها عماد الدين بعد الشهادتين. لذا وجب المحافظة عليها وأداؤها في أوقاتها كما أمر الله سبحانه وتعالى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى