بعض السنن المستحبة خلال شهر رمضان المبارك - نبضات إخبارية
اسلاميات

بعض السنن المستحبة خلال شهر رمضان المبارك

في شهر رمضان الفضيل، يسعى المسلمون جاهدين للتقرب إلى الله عز وجل والالتزام بالعبادات والسنن التي تعزز الروحانية والتقوى، كما يعتبر شهر رمضان فرصة للتنمية الروحية وتجديد العلاقة مع الله عز وجل، ولذلك هناك عدد من السنن التي وصي بها النبي صلي الله عليه وسلم المسلمين لممارستها خلال هذا الشهر المبارك.

بعض السنن المستحبة خلال شهر رمضان المبارك

الإكثار من الصلاة والذكر وقراءة القرآن: كان النبي صلى الله عليه وسلّم يكثر في الصلاة وقراءة القرآن في شهر رمضان المبارك، لذلك من سنن النبي صلي الله عليه وسلم في رمضان أن يكثر العباد من الصلاة وقراءة القرآن، ويعتبر الصيام وقراءة القرآن من أسباب الشفاعة يوم القيامة، روى عبد الله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم قوله: “الصِّيامُ والقرآنُ يشفَعانِ للعبدِ يومَ القيامةِ يقولُ الصِّيامُ أي ربِّ منعتُهُ الطَّعامَ والشَّهواتِ بالنَّهارِ فشفِّعني فيهِ ويقولُ القرآنُ منعتُهُ النَّومَ باللَّيلِ فشفِّعني فيهِ قالَ فَيشفَّعانِ” أخرجه أحمد.

 سحور الفجر: ويستحب تأخير السحور قدر الإمكان وتناول وجبة خفيفة، حيث يقول النبي صلى الله عليه وسلم “تسحروا فإن في السحور بركة”كما يعتبر السحور مهمًا لتعزيز القوة والنشاط أثناء صيام النهار، ويُفضل تناول التمر خلال السحور، كما أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم
ثانيًا، يُنصح المسلمون بتعجيل الإفطار حال غروب الشمس، وذلك استنادًا إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم “لا يزال الناس بخير ما عجلوا بالفطور” ويُفضل أن يكون الفطور على رطبات أو تمر، وإن لم يتوفر يُمكن تناول ماء كبديل

 الدعاء قبل الإفطار: يُنصح الصائم بالدعاء وقت الإفطار، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم “ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله” يعتبر هذا الدعاء فرصة للتضرع إلى الله وطلب المغفرة والبركة.

إفطار المسلمين الغير قادرين: يحث النبي صلى الله عليه وسلم على إفطار الصائم ومشاركته الطعام، حيث يقول “من فطر صائمًا كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم” وهذه السنة منتشرة بشكل كبير في بلاد المسلمين.

وهذه باختصار بعض السنن المستحبة للمسلمين في شهر رمضان الفضيل، وبإتباع هذه العبادات يساعد المسلمين على التقرب من الله والاستفادة القصوى من هذا الشهر المبارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى