الرئيس السيسي ينقل لوزير الخارجية الأمريكي: قتل المتشددون للسادات ورابين وينفي تعرض الجالية اليهودية للقمع أو الاستهداف في العالم العربي والإسلامي - نبضات إخبارية
أخبار مصر
أخر الأخبار

الرئيس السيسي يبدي لوزير خارجية الولايات المتحدة: قتل المتطرفون السادات ورابين، وينفي تعرض اليهود للقمع أو الاستهداف في العالم العربي والإسلامي

استضاف الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الأحد، وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن في القاهرة، ضمن جولته التي شملت إسرائيل والأردن والسعودية والإمارات وقطر والبحرين، لبحث تطورات التصعيد العسكري في غزة.

وأكد السيسي في مقاطع فيديو نشرتها قناة “القاهرة نيوز” الإخبارية عبر حسابها الرسمي على منصة “إكس”، تويتر سابقا أن “التأخير في حل القضية الفلسطينية يترتب عليه المزيد من الضحايا، وأن غياب أفق لحل القضية الفلسطينية أدى لتفاقم الغضب.

الرئيس السيسي يوجة رسالة لوزير الخارجية الأمريكي

وأوضح الرئيس المصري أن “مصر حرصت على لعب دور إيجابي جدا جدا في القضية الفلسطينية منذ اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل، خلال 5 جولات من الصراع بين قطاع غزة وإسرائيل.

أوضح الرئيس السيسي أن “الأمور التي أشير إليها تمثل جوانباً أساسية للغاية خلال الجولات الخمس السابقة من هذا الصراع، تضحية كبيرة جدًا من المدنيين كانت ملحوظة من الجانبين، وهنا يجب أن أشير إلى هذه الأرقام من منطلق التأكيد على أهمية العمل السريع على حسم وإيجاد حلاً لهذه الأزمة لتفادي المزيد من الخسائر.”

وأشار إلى أنه خلال الخمس جولات السابقة من الصراع، قُتل أكثر من 12,500 مدنيًا فلسطينيًا.

وأضاف: “ومن الجانب الإسرائيلي، قُتل ما يقارب 2,700 مدني، بما في ذلك 1,500 منهم خلال الأزمة الأخيرة.

وتابع الرئيس المصري: “هذه الأرقام هي معلومات موثقة ومتاحة للجميع، وفيما يتعلق بالجرحى، فقد أُصيب أكثر من 100,000 فلسطيني وحوالي 12,000 إسرائيلي.

شاهد ايضا :

تطورات حالية: إجابة إسرائيل على دعوة حماس للمدنيين بالبقاء في غزة،

اتخذت جامعة الدول العربية 12 قرارًا بعد العدوان الإسرائيلي على فلسطين

وأضاف السيسي: “من بين الضحايا، وقع أكثر من 2,500 طفل فلسطيني قتيلًا، بالإضافة إلى حوالي 150 طفلًا إسرائيليًا.

وأكد الرئيس المصري: “أنا أقدم هذه المعلومات لمعالي وزير الخارجية الآن، لأن الأزمة القائمة كبيرة جدًا، ورد الفعل القائم يجب أن يكون محدودًا بالدفاع عن النفس من جانب الإسرائيليين وعدم التحول إلى عقوبة جماعية تطال سكان قطاع غزة البالغ عددهم 2.3 مليون فلسطيني.

وأكمل الرئيس المصري:تشكّل الموجة الكبيرة التي نشأت في أعقاب الأزمة موجة ضخمة بالفعل، ومن الأهمية البالغة أن نتحرك بقوة وقرار للتقليل من حدة التوتر وتسهيل إدخال المساعدات إلى قطاع غزة نحن اليوم نتحدث عن قطاع محاصر، خاوٍ تمامًا من المياه والكهرباء والوقود، وللتو، بدأت أزمة إمدادات الخبز تزداد تأزمًا.

وأضاف: أعرب عن هذا الكلام لأنه من الضروري جدًا أن نسمع مثل هذه الأمور، وأنتم متواجدون هنا في المنطقة لكي تستمعوا إلى الأصوات المعنية بالقضية والمسؤولين عن التفاوض بشأن هذه الأزمات.

ثم توجه السيسي بالسؤال: لماذا تم اغتيال الرئيس السادات ولماذا تم اغتيال رابين؟ ومن قام بهذه الجرائم؟ وأجاب قائلًا: “المتطرفون”.

وختم الرئيس المصري بالقول: “آمل أن يكون هذا الاجتماع فرصة كبيرة لتعزيز جهودنا ودفعها بقوة نحو إيجاد حلاً للأزمة الراهنة.

 

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى