صباحًا ام مساءا؟ ما هو الوقت الأمثل للاستحمام من أجل صحتك؟” - نبضات إخبارية
الصحة والجمال

صباحًا ام مساءا؟ ما هو الوقت الأمثل للاستحمام من أجل صحتك؟”

يعتبر الاستحمام جزءا أساسيا من روتين العناية الشخصية، ولكن هل تساءلت يومًا عن الوقت المثالي للاستحمام؟ هل يفضل الاستحمام في بداية اليوم للشعور بالانتعاش، أم في نهايته للحصول على نوم هادئ؟ دعونا نستكشف الأسباب العلمية التي تجعل كلا الوقتين مثاليين لأسباب مختلفة.

الاستحمام في الصباح

يفضل الكثيرون الاستحمام في الصباح لأنه يساعد على الاستيقاظ والشعور بالنشاط حيث يعمل الماء البارد أو الدافئ على تنشيط الدورة الدموية ويزيد من مستويات اليقظة، مما يجعل الشخص أكثر استعدادًا لبدء يومه.

الفوائد العلمية للاستحمام في الصباح:

1- تنشيط الدورة الدموية.

2- زيادة اليقظة والتركيز.

3- تحفيز الجسم لبدء الأنشطة اليومية.

الاستحمام في المساء

من ناحية أخرى، يفضل البعض الاستحمام في المساء كجزء من روتين الاسترخاء قبل النوم حيث  يساعد الماء الدافئ على استرخاء العضلات ويقلل من التوتر، مما يؤدي إلى نوم أكثر هدوءًا وعمقًا.

الفوائد العلمية للاستحمام في المساء:

1- استرخاء العضلات وتقليل التوتر.

2- تحسين جودة النوم.

3- تهيئة الجسم للراحة الليلية.

بعض آراء العلماء والخبراء

– يقول الخبراء إن الاستحمام الماء الساخن يفضل أن يكون في المساء لأنه يساعد على استرخاء العضلات ويخفض ضغط الدم قليلا، مما يساعد على النوم بشكل أفضل.
– ينصح بالاستحمام في المساء أيضًا لأنه يسمح بإزالة العرق والأوساخ التي تتراكم على الجلد طوال اليوم، وهذا مهم لأن البشرة تتجدد خلال الليل.
– بالنسبة للأشخاص الذين يتعرقون ليلاً، يُعتبر الاستحمام في الصباح مفيدًا للتخلص من العرق ومنع انبعاث الروائح.
– الاستحمام في الصباح يمكن أن يساعد في تنشيط الدورة الدموية ويجعل الشخص يشعر بالانتعاش والحيوية خلال اليوم².

كل شخص يمكن أن يختار الوقت الذي يناسبه بناءً على روتينه اليومي واحتياجاته الشخصية .

الاختيار بين الاستحمام في الصباح أو المساء يعتمد على الأهداف الشخصية والروتين اليومي سواء كنت تبحث عن النشاط والحيوية أو الاسترخاء والنوم الجيد، فإن الاستحمام يمكن أن يكون مفيدًا في كلا الوقتين والأهم هو الاستماع إلى جسدك واختيار ما يناسبك.

Mayar Samy

انا اسمي ميار سامي عمري 20 عام اعمل في مجال الصحافة والكتابة من عامين وذلك منذ أن انضممت لكلية صحافة واعلام حيث عملت في عدة صحف ومواقع مصرية وعربية على مدار الأعوام الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى