رسالة أمل من طفلة تغلبت على السرطان إلى الأميرة كيت ميدلتون: تعرف على التفاصيل - نبضات إخبارية
الصحة والجمال

رسالة أمل من طفلة تغلبت على السرطان إلى الأميرة كيت ميدلتون: تعرف على التفاصيل

في ظل الظروف الصعبة التي كان يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا، تظهر قصص الأمل والشجاعة لتضيء الطريق أمامنا وقصتنا اليوم عن الطفلة ميلا سنيدون، الناجية من السرطان، والأميرة كيت ميدلتون، التي تواجه الآن معركتها الخاصة.

اللقاء الأول

في عام 2021، التقت الأميرة كيت ميدلتون بالطفلة ميلا سنيدون، التي كانت تخضع للعلاج من مرض السرطان، كانت ميلا تعيش في ستنهاوسيموير، بالقرب من فالكيرك في اسكتلندا خلال هذه الفترة، تم تصوير ميلا وهي في نافذة المطبخ في منزلها، بينما كان والدها يقف خارج المنزل، لأنه كان يعمل ولم يستطع المخاطرة بإحضار الفيروس إلى منزل العائلة وقد تم اختيار هذه الصورة لتكون جزءًا من مشروع التصوير الفوتوغرافي للأميرة كيت خلال الجائحة.

 اللقاء الثاني

في مايو 2021، تمت دعوة ميلا وعائلتها إلى قصر هوليرود هاوس في إدنبرة، حيث التقت بالأميرة كيت مرة أخرى وفي هذا اللقاء ارتدت كلاهما اللون الوردي، وهو اللون الذي يرمز إلى الأمل في الشفاء من السرطان.

رسالة الأمل

الآن، بعد أن أصبحت ميلا في الثامنة من عمرها وتماثلت للشفاء، تخطط لإرسال بطاقة شفاء إلى الأميرة كيت، التي تخضع حاليًا للعلاج من السرطان وفي رسالتها تحث ميلا الأميرة كيت على “القتال كما فعلت”.

تعكس هذه القصة القوة الروحية للأطفال الذين يواجهون المرض، والأمل الذي يمكن أن يجلبه الدعم والتشجيع. وفي الوقت الذي نتمنى فيه الشفاء العاجل للأميرة كيت، نتذكر أيضًا الشجاعة والقوة التي أظهرتها ميلا، والتي تعد مصدر إلهام لنا جميعًا.

Mayar Samy

انا اسمي ميار سامي عمري 20 عام اعمل في مجال الصحافة والكتابة من عامين وذلك منذ أن انضممت لكلية صحافة واعلام حيث عملت في عدة صحف ومواقع مصرية وعربية على مدار الأعوام الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى