عطلٌ مفاجئ يطُيح بـ"فيسبوك""وماسك يُغرد بسخرية! - نبضات إخبارية
أخبار التكنولوجيا

عطلٌ مفاجئ يطُيح بـ"فيسبوك""وماسك يُغرد بسخرية!

زلزال تقني يهزّ "فيسبوك".. وماسك يُغرد بسخرية!

اليوم الثلاثاء 5 مارس 2024، توقفت كل من تطبيقات فيسبوك وإنستغرام وماسنجر عن العمل بشكل مفاجئ، مما أدى إلى صعوبة في الوصول إلى هذه المواقع الشهيرة للتواصل الاجتماعي وقد استغرق الأمر حوالي ساعتين قبل أن تعود هذه التطبيقات للعمل مرة أخرى في هذا المقال، سنقدم تحليلا مفصلا لهذا الحدث.

فيسبوك
فيسبوك

 العطل التقني في فيسبوك

وفقًا لموقع “downdetecto“، الذي يتتبع أعطال المواقع الإلكترونية، أفاد بأن هناك تعطلًا في فيسبوك وإنستغرام، اللذين يمتلكهما شركة ميتا وقد أبلغ مئات المستخدمين حول العالم عن خلل يواجههم أثناء استخدام هذه المواقع وبالإضافة إلى ذلك، سجلت العديد من الحسابات عملية خروج من الحسابات، مع عدم إمكانية العودة رغم تسجيل كلمة السر وهذا العطل التقني أثار الكثير من القلق بين المستخدمين، وأثار أيضًا العديد من الأسئلة حول مدى قوة وموثوقية البنية التحتية لهذه المواقع حيث نشر تغريدة علي تويتر.

شاهد ايضا:

فيسبوك يودع مستخدميه! عطل عالمي يطرد الجميع من المنصة!

خطوات سهلة لتحميل لعبة بيس أبيك 2024 PPSSPP – الإصدار الحديث لجميع الأجهزة!

رد فعل إيلون ماسك علي عطل فيسبوك

في الوقت نفسه، استغل الملياردير الأمريكي إيلون ماسك الفرصة للسخرية من العطل التقني، حيث كتب عبر حسابه على منصة “إكس” قائلاً: “إذا كنت تقرأ هذا المنشور فذلك دليل أن خوادمنا تعمل” هذا التعليق يبرز الحاجة الملحة للموثوقية والاستقرار في عالم التكنولوجيا، حيث يمكن أن يؤدي أي عطل تقني إلى توقف كبير في الخدمات.

 الرد الرسمي من شركة ميتا

بالنسبة لشركة “ميتا”، المالكة لفيسبوك، فقد أكدت وجود أعطال في فيسبوك وإنستغرام وقد كتب مدير الاتصالات في الشركة، آندي ستون، عبر منصة “إكس” قائلاً: “نحن على علم أن الأشخاص يواجهون مشكلة في الوصول إلى خدماتنا… ونعمل على ذلك الآن” ولاحقاً، أعلن عن عودة عمل التطبيقات الشهيرة، مضيفًا: “تسببت مشكلة فنية في صعوبة الوصول إلى بعض خدماتنا… لقد قمنا بحل المشكلة في أسرع وقت ممكن، ونعتذر عن أي إزعاج” هذا الرد الرسمي يبرز الجهود المبذولة من قبل الشركة لحل العطل وتقديم خدمة مستقرة للمستخدمين.

في النهاية، يبدو أن العطل التقني الذي أثر على فيسبوك وإنستغرام وماسنجر قد تم حله. ومع ذلك، يظل السؤال مطروحًا: هل سيتكرر هذا النوع من الأعطال في المستقبل؟ وما هي الإجراءات التي تتخذها شركات التكنولوجيا الكبرى لمنع حدوث مثل هذه المشكلات؟ هذه الأسئلة تظل مفتوحة، ولكن ما نعرفه بالتأكيد هو أن الاعتماد على التكنولوجيا يتطلب أيضًا الاستعداد للتعامل مع الأعطال التقنية.

 

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى