كيف تتعاملي مع طفلك المصاب بالتوحد؟ نصائح وإرشادات عملية - نبضات إخبارية
الصحة والجمالالمنزل والأسرة

كيف تتعاملي مع طفلك المصاب بالتوحد؟ نصائح وإرشادات عملية

التوحد هو اضطراب نمائي يؤثر على القدرة على التواصل والتفاعل الاجتماعي والسلوك. يندرج التوحد تحت مظلة اضطرابات طيف التوحد (ASD)، والتي تشمل أشكالا مختلفة من الاضطراب مثل متلازمة أسبرجر واضطراب التوحد الشامل و لا يوجد سبب واحد معروف للتوحد، ولكن العوامل الوراثية والبيئية قد تلعب دورا في حدوثه.

في هذا المقال، ستتناول علامات التوحد وكيفية التعرف عليها في مراحل الطفولة المبكرة وكما سنناقش أهمية التشخيص المبكر والتدخل السلوكي لتحسين نوعية حياة الأطفال المصابين بالتوحد وعائلاتهم وسنستند إلى مصادر علمية وموثوقة لتقديم المعلومات والنصائح اللازمة لفهم هذا الموضوع الحساس والمهم.

إذا كنت تشعرين بالقلق بشأن تطور طفلك أو تلاحظين بعض السلوكيات الغريبة أو المختلفة عن الأطفال الآخرين، فقد يكون لديك سؤال: هل طفلي مصاب بالتوحد؟ في هذه الفقرة، سنستعرض بعض النقاط التي تساعدك في الإجابة على هذا السؤال وفهم حالة طفلك بشكل أفضل.

الأعراض الشائعة لمرض التوحد

– عدم الاهتمام بالتواصل أو التفاعل مع الآخرين، أو الانسحاب منهما

– صعوبة في فهم المشاعر والمعاني غير المنطوقة، أو عدم القدرة على التعبير عنها

– تأخر في تطور اللغة أو استخدامها بطريقة غير عادية أو محدودة

– التشبث بالروتينات أو القواعد بشكل صارم، أو الانزعاج من أي تغيير فيها

– الاهتمام المفرط ببعض الأشياء أو الموضوعات، أو تكرار بعض الحركات أو الأصوات

الاسباب الشائعة في مرض التوحد هوا عدم الاهتمام بالطفل
الاسباب الشائعة في مرض التوحد هوا عدم الاهتمام بالطفل

 الفرق بين الأطفال المصابين بالتوحد والأطفال العاديين في مراحل النمو المختلفة

– في مرحلة الرضاعة، قد يكون الطفل المصاب بالتوحد أقل ابتساما أو تفاعلا مع الوجوه أو الأصوات

– في مرحلة الحضانة، قد يكون الطفل المصاب بالتوحد أقل تقليدا أو تشاركا في الألعاب أو الأنشطة مع الأطفال الآخرين

– في مرحلة ما قبل المدرسة، قد يكون الطفل المصاب بالتوحد أقل تعلما أو استيعابا للمفاهيم الأساسية مثل الألوان أو الأرقام أو الأشكال

– في مرحلة المدرسة، قد يكون الطفل المصاب بالتوحد أقل مشاركة أو تكيفا مع البيئة الدراسية أو الاجتماعية، أو يواجه صعوبات في القراءة أو الكتابة أو الحساب

الفرق بين الأطفال المصابين بالتوحد والأطفال العاديين
الاسباب الشائعة في مرض التوحد هوا عدم الاهتمام بالطفل

 الاختبارات والفحوصات الطبية التي تساعد في تشخيص التوحد

لا يوجد اختبار واحد يمكنه تشخيص التوحد بدقة، ولكن هناك عدة طرق يمكن استخدامها لتقييم الطفل ومعرفة ما إذا كان يعاني من اضطراب طيف التوحد أو لا

من هذه الطرق: المقابلات والملاحظات السريرية مع الطفل وأسرته ومعلميه، والاستبيانات والمقاييس القياسية التي تقيس مستوى التواصل والتفاعل والسلوك لدى الطفل، والفحوصات الجسدية والمختبرية لاستبعاد أي أسباب طبية أخرى قد تؤثر على الطفل

 العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتوحد أو تؤثر على شدته

لا يوجد سبب واحد معروف للتوحد، ولكن العوامل الوراثية والبيئية قد تلعب دورا في حدوثه

– من العوامل الوراثية: وجود حالات توحد في العائلة، أو وجود طفرات جينية معينة، أو وجود اضطرابات وراثية مرتبطة بالتوحد مثل متلازمة فراجيل إكس أو متلازمة تيوبيروس سكليروسيس

– من العوامل البيئية: التعرض لبعض المواد الكيميائية أو العوامل الجسدية أو العدوى أثناء الحمل، أو الولادة المبكرة أو المضطربة، أو العمر المتقدم للأب أو الأم عند الإنجاب

إذا كنت تشكين في أن طفلك مصاب بالتوحد، فلا تتأخري في طلب المساعدة من الأطباء أو المختصين. كلما كان التشخيص المبكر والتدخل السلوكي أسرع، كلما كانت النتائج أفضل. تذكري أن التوحد ليس عيبا أو عقوبة، ولكنه تحدي يمكن التغلب عليه بالمحبة والدعم والتفهم.

شاهد ايضا

تجنب الأزمات: خطوات صحية لمرضى حساسية الصدر في الأتربة

إنجاز طبي استثنائي: جراح سعودي يتوج بجائزة ‘نوابغ العرب’ لعام 2023 في فئة الطب

العلاجات الطبية المتاحة لمرض التوحد وفوائدها وآثارها الجانبية:

مفيش علاج نهائي لمرض التوحد، بس فيه بعض الأدوية اللي ممكن تساعد في تخفيف بعض الأعراض زي القلق والاكتئاب والعدوانية والتوتر والتشنجات1. الأدوية دي ممكن تكون مفيدة لبعض الأطفال، بس لازم تستشيري الطبيب قبل ما تاخديها أو تديها لطفلك، عشان تعرفي الجرعة المناسبة والمدة المطلوبة والآثار الجانبية الممكنة2.

العلاجات النفسية والتربوية والتأهيلية التي تساعد في تحسين مهارات الطفل وتقليل الأعراض:

فيه عدة أنواع من العلاجات اللي بتركز على تطوير مهارات الطفل في التواصل والتفاعل والتعلم والسلوك3. أشهرها هو العلاج السلوكي، اللي بيستخدم طرق مختلفة لتشجيع السلوكيات المرغوبة وتقليل السلوكيات السلبية4. فيه كمان العلاج التطويري، اللي بيحاول يحسن من العلاقة بين الطفل والأهل والمعلمين والأصدقاء5. وفيه العلاج التعليمي، اللي بيوفر بيئة تعليمية مناسبة لاحتياجات الطفل6.

النصائح الإرشادات في التعامل مع الأطفال المصابين بالتوحد:

الأطفال المصابين بالتوحد بيحتاجوا للدعم والمحبة والاحترام من كل الناس اللي حواليهم ولازم تتعاملي مع طفلك بصبر وحنان، وتحاولي تفهمي احتياجاته ومشاعره ولازم تساعديه على التعبير عن نفسه بالطريقة اللي بيحبها، سواء بالكلام أو الرسم أو الإشارة. لازم تشجعيه على الاندماج مع الأطفال التانيين، وتعلميه مهارات الحياة الأساسية. ولازم تتواصلي مع المعلمين والأطباء والمختصين عشان تتابعي تقدمه وتحسني من جودة حياته.

الوقاية من المضاعفات والمشاكل الصحية المصاحبة لمرض التوحد:

الأطفال المصابين بالتوحد ممكن يكونوا عرضة لبعض المشاكل الصحية زي الحساسية والأرق والسمنة والتهاب الأذن والتهاب الجيوب الأنفية. عشان تقللي من احتمال حدوثها، لازم تراعي صحة طفلك وتنظمي نظامه الغذائي والنوم والرياضة. كمان لازم تفحصيه بانتظام عند الطبيب، وتتبعي تعليماته في أي علاج أو تحصين وفي حالة حدوث أي مضاعفة أو مشكلة، لازم تستشيري الطبيب بسرعة عشان يعالجها.

ده كان جزء من المعلومات اللي ممكن تفيدك عن مرض التوحد. لو عايزة تعرفي أكتر، ممكن تزوري الروابط اللي في الأسفل.  لاتنسي متابعة بوابة “نبضات إخباربة

موقع سوبر ماما

موقع الطبي

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى