تعرف على الأسعار الجديدة: زيادة  باقات الإنترنت بنسبة 30% ومواقع مجانية بلا حدود! - نبضات إخبارية
أخبار مصر

تعرف على الأسعار الجديدة: زيادة  باقات الإنترنت بنسبة 30% ومواقع مجانية بلا حدود!

قررت الشركة المصرية للاتصالات “WE” رفع أسعار باقات الإنترنت الأرضي، حسبما أظهره الموقع الرسمي للشركة على الإنترنت من المتوقع تطبيق الزيادة الجديدة في الأسعار اعتبارًا من اليوم 5 يناير 2023.

قرار الزيادة بنسبة 30%

قدمت الشركة المصرية للاتصالات خدمة استثنائية بتوفير تصفح مواقع التعليم والخدمات الحكومية بشكل مجاني، دون خصم من حصص الإنترنت في الباقات. يأتي هذا القرار بدعم العملية التعليمية، لتخفيف العبء عن الطلاب وأولياء الأمور، وتعزيز تجربة التعلم عبر الإنترنت.

قامت الشركة المصرية للاتصالات “وي” بتعديل أسعار باقات الإنترنت الأرضي بزيادة تجاوزت 30%، حيث من المقرر تنفيذ هذه الزيادة اعتبارًا من الخامس من يناير الحالي.

المصرية للاتصالات "WE" زيادة اسعار باقات الإنترنت
المصرية للاتصالات “WE”

تضمنت التغييرات الزيادة في سعة باقة الإنترنت الأرضي من 140 جيجابايت إلى 160 جنيهًا، بدون احتساب الضريبة، وهو تغيير يعكس تحسيناً في الخدمة.

وفي سياق الاشتراكات، ارتفعت قيمة باقة 200 جيجابايت إلى 225 جنيهًا بدلاً من 170 جنيهًا، بينما بلغ سعر باقة 250 جيجابايت 280 جنيهًا بدلاً من 210 جنيهات. وارتفعت أسعار الباقات الأكبر سعة أيضًا، حيث بلغ سعر باقة 400 جيجابايت 440 جنيهًا بدلاً من 340 جنيهًا.

وفي فئات الباقات الأعلى سعراً، من المتوقع أن يصل سعر باقة 600 جيجا إلى 650 جنيهًا بدلاً من 500 جنيه، وسعر باقة 1 تيرابايت سيكون 1050 جنيهًا بدلاً من 800 جنيه.

زيادة أسعار الإنترنت في مصر

في هذا السياق، قدمت النائبة الدكتورة مها عبد الناصر، عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي، طلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، للتعبير عن استياءها من قرار الشركة المصرية للاتصالات بزيادة أسعار خدمات الإنترنت في مصر.

أكدت النائبة في بداية طلب الأحاطة: “رصدنا في الأيام القليلة الماضية القرار الذي أعلنته الشركة المصرية للاتصالات بزيادة أسعار باقات الإنترنت الأرضي اعتبارًا من 5 يناير 2024 بنسبة تقارب 30% من الأسعار السابقة. وهو القرار الذي أثار استياء وغضب جميع مستخدمي خدمات الإنترنت، وذلك للزيادات غير المبررة وتوقيتها السيء، خاصة بعد مرور 48 ساعة فقط من بداية العام الجديد.”

وأشارت النائبة إلى أن هذه الزيادات جاءت ضمن سياق أوسع لرفع الأعباء على المواطنين، حيث تضمنت زيادة أسعار تذاكر مترو الأنفاق والسكك الحديدية، إضافة إلى زيادة أسعار تذاكر الهواتف المحمولة وشرائح الكهرباء، مما أثار استياء الجمهور وجعل النائبة تستنكر هذه الارتفاعات خلال فترة قصيرة جدًا.

أشارت عضو مجلس النواب إلى ضرورة التحقيق في قرار زيادة أسعار الإنترنت، معتبرة أن هذا القرار يأتي في ظل ظروف اقتصادية صعبة يواجهها المواطن. وفي هذا السياق، أكدت النائبة على أهمية إجراء تحليل دقيق لأبعاد وخلفيات القرار، خاصة في هذه الفترة التي تشهد اضطرابات اقتصادية متعددة.

شاهد ايضا

كيفية تقديم طلب المشاركة في الحج لعام 1445هـ بخطوات مبسطة، مع الروابط والشروط اللازمة

الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح يتسلم زمام القيادة في الكويت 2024بعد رحيل الشيخ نواف

وأوضحت النائبة أن إحصائيات ودراسات فنية تشير إلى نمو كبير في عدد مستخدمي خدمات الإنترنت في مصر منذ عام 2013 حتى عام 2023، وبنسبة تفوق 52%. وأشارت إلى أن هذا النمو يسهم بشكل كبير في تحقيق إيرادات مالية هائلة للدولة، سواء عن طريق المصرية للاتصالات مباشرة أو من خلال الضرائب التي تُفرض على شركات الاتصالات الأخرى.

وفي هذا السياق، أعربت النائبة عن اعتراضها على توقيت هذه الزيادات، خاصة مع استمرار تصاعد منحنى الطلب على خدمات الإنترنت في مصر، وسائلة عن السبب وراء عدم إجراء حوار مجتمعي يشمل جميع الفاعلين للوصول إلى حلول تلبي مصالح الشركات ولا تؤثر سلبًا على المواطنين.

تساؤلات عضو مجلس النواب تتعلق بسياسة الحكومة فيما يتعلق بخدمات الإنترنت في مصر. وفي سياق تصريحات الحكومة، التي تؤكد التقدم البنية التحتية المتطورة للغاية في مجال خدمات الإنترنت ونقل البيانات، تطرح النائبة تساؤلًا حول كيف يمكن للمواطنين الاستفادة من هذا الموقف المميز لمصر، خاصة وأنها تشكل ممرًا رئيسيًا للبيانات في العالم.

وتعبر النائبة عن انزعاجها من التعامل التجاري الذي اتبعته الحكومة في هذا السياق، مُشيرةً إلى أنه يوحي بأنها تنظر إلى خدمات الإنترنت على أنها مجرد خدمات “ترفيهية”. وتسلط الضوء على جوانب القرارات التي تهم استخدام الإنترنت لأغراض تعليمية، معبرة عن عدم وضوح تعريف المواقع التعليمية والتحديات المحتملة، وتثير أيضًا تساؤلات حول كيفية حساب تكاليف هذه الخدمة.

دور خدمات الإنترنت في مصر كمصدر أساسي

أوضحت عضو البرلمان المصري أن خدمات الإنترنت أصبحت مصدر دخل أساسي لمئات الآلاف من المصريين في ظل استراتيجيات الرقمنة التي تسعى الدولة لتنفيذها. مع تزايد معدلات رواد الأعمال الحرة وانتشار التجارة الإلكترونية نتيجة نقص الفرص الوظيفية في القطاعين العام والخاص، أصبح الإنترنت مصدرًا حيويًا.

تُشير النائبة إلى أن منصة “فرى لانسر” أفادت بأن عدد المهنيين المستقلين من المصريين على المنصة وصل إلى 767 ألفًا في عام 2020، وقد أنجزوا حوالي 137 ألف مشروع ومهمة عمل. وتُسلط الضوء على أن هذا يمثل مصدرًا مهمًا للدخل في ظل تحول سوق العمل وازدياد أهمية العمل الحر.

تُؤكد النائبة على أهمية دراسة أبعاد وآثار القرارات الحكومية بشكل دقيق وعميق لضمان مواكبتها للتحولات في سوق العمل وتعزيز استفادة المصريين من خدمات الإنترنت كمصدر رئيسي للدخل.

أكد في تصريحاته لـ “نبضات اخباربة“، أن الزيادة في أسعار البنزين ستكون لها تأثير سلبي، حيث لاحظ ارتفاع أسعار بعض السلع والمنتجات في الأسواق خلال اليومين الماضيين بسبب تلك الزيادات. وأوضح أنه كان من الضروري تنفيذ الزيادة بحيث تكون هناك استقرار داخل الأسواق وتحقيق استقرار في معدل التضخم، بالإضافة إلى تهيئة المناطق الملائمة لجذب المزيد من الاستثمارات وتعزيز الصناعات والإنتاج.

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى