انقضاء مهلة الطعون في مصر: تشتعل المنافسة الحماسية على الفوز بالمركز الثاني - نبضات إخبارية
أخبار مصر

انقضاء مهلة الطعون في مصر: تشتعل المنافسة الحماسية على الفوز بالمركز الثاني

بدأت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر يوم الخميس استقبال الطعون المتعلقة بالانتخابات الرئاسية لعام 2024، حيث ستنظر فيها يومي الجمعة والسبت، الموافق 15 و16 ديسمبر، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام المصرية.

انقضت المهلة القانونية لتقديم الطعون في الانتخابات الرئاسية المصرية، دون أن تعلن حملات المرشحينحملات المرشحين الأربعة – عبد الفتاح السيسي، وفريد زهران، وحازم عمر، وعبد السند يمامة – عن تقديم أي طعون في نتائج الفرز باللجان العامة، وفقًا لمراسل “الحرة”.

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات أنها استلمت محاضر نتائج اللجان العامة على مستوى الجمهورية، والتي أظهرت تفوقًا واضحًا لصالح السيسي.

تدقيق النتائج وانتظار الإعلان

يتنافس فريد زهران، رئيس الحزب المصري الديمقراطي، وحازم عمر، رئيس حزب الشعب الجمهوري، على “المركز الثاني” وفقًا لمراسل “الحرة”.

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات أنه جارٍ تدقيق النتائج، وسيتم الإعلان النهائي عن الفائز في الانتخابات في الثامن عشر من ديسمبر الحالي، بعد انتهاء المهلة القانونية المحددة للبت في الطعون.

في الساعة التاسعة مساءً يوم الثلاثاء، أُغلقت مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية المصرية، حيث يتوقع الفوز لصالح الرئيس عبد الفتاح السيسي بولاية ثالثة، وفقًا لوكالة “فرانس برس”.

وفي تصريحات سابقة لموقع “الحرة”، أكد النائب البرلماني السابق، أحمد الطنطاوي، أن نتائج الانتخابات الرئاسية المصرية تعتبر “محسومة”، مشيرًا إلى أن عملية الاقتراع تُعتبر إجراءًا لإعادة انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثالثة.

النائب البرلماني احمد طنطاوي

أكد النائب البرلماني السابق، أحمد الطنطاوي، أن “السلطة المصرية استبعدت المرشح القوي الذي يحمل فرصة حقيقية للفوز”، مما يعني أن الانتخابات أصبحت “محسومة عملياً”، وبالتالي يعامل المواطنون إياها كـ”تحصيل حاصل”.

دُعيت 67 مليون مصري للتصويت في هذه الانتخابات، التي شهدت تسليط الضوء على الأحداث في غزة والتوتر بين إسرائيل وحركة حماس، التي تصنف “إرهابية” في بعض الدول، وذلك رغم انعدام المنافسة الجادة.

النائب البرلماني السابق، أحمد الطنطاوي المرشح السابق لرئاسة مصر
النائب البرلماني السابق، أحمد الطنطاوي

شارك في السباق الرئاسي، الذي ستُعلن نتائجه الرسمية في 18 ديسمبر، ثلاثة مرشحينثلاثة مرشحين بجانب السيسي (69 عامًا): فريد زهران، رئيس الحزب المصري الديمقراطي (توجه يساري وسط)، وعبد السند يمامة من حزب الوفد الليبرالي البارز الذي أصبح طي النسيان، وحازم عمر من حزب الشعب الجمهوري، وهم غير معروفين على نطاق واسع بين الجمهور.

فوز الرئيس عبدالفتاح السيسي في الانتخابات فوز ساحق

في عام 2014، حقق عبد الفتاح السيسي، الذي شغل منصب وزير الدفاع آنذاك، فوزًا ساحقًا ومتوقعًا في الانتخابات الرئاسية، حاز فيها على 96.9% من الأصوات، ولكن بلغت نسبة الامتناع عن المشاركة 53% وفقًا لـ “فرانس برس”.

الرئيس عبدالفتاح السيسي
الرئيس عبدالفتاح السيسي

وفي مارس 2018، أُعيد انتخاب السيسي لولاية ثانية بنسبة تجاوزت 97% من الأصوات.

بعد ذلك، أدخل السيسي تعديلات دستورية تمتد ولايته الثانية إلى ست سنوات بدلاً من أربع، مما أتاح له الترشح لولاية ثالثة.

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى