استقالات جماعية في شركة X تلوح في الأفق بعد تصريحات إيلون ماسك المثيرة للجدل. - نبضات إخبارية
أخبار التكنولوجيا
أخر الأخبار

استقالات جماعية لموظفي X بعد تصريحات إيلون ماسك المعادية لليهود

أفادت التقارير بأن شركة “إكس“، التي تعود ملكيتها للملياردير إيلون ماسك، تواجه حالة من الاضطراب، حيث قام عدد من الموظفين بتقديم استقالاتهم احتجاجًا على ما اعتبروه “معاداة للسامية”، نتيجة لتصريحات ماسك المثيرة خلال الفترة الأخيرة.

ووفقًا لصحيفة “India Toda”، يواجه إيلون ماسك تحديات كبيرة في الحفاظ على سير العمل بسلاسة في “إكس“، حيث أشارت مصادر عدة إلى أن الأوضاع داخل الشركة ليست على ما يرام، حيث يتقدم العديد من الموظفين، بما في ذلك الكبار والصغار، بطلبات الاستقالة من وظائفهم.

اليقين في المستقبل: تحديات شركة X

تشير تقارير من الصحفية “كلير أتكينسون” إلى موجة حديثة من الاستقالات بين كبار وصغار موظفي المبيعات.

وفي هذا السياق، يكشف التقرير أن العديد من الموظفين، وخاصةً من مجال المبيعات، اختاروا مغادرة الشركة على الرغم من تلقيهم شيكات مكافآت أخيرة، ما يُلقي بظلال من عدم اليقين حول مستقبل المنصة.

جدال ايلون ماسك
إيلون ماسك

وتذكر تقارير “كلير أتكينسون” أن شركة X تعمل حاليًا بأدنى عدد من القوى العاملة في مكتبها، حيث يُعاني قسم الإعلانات من خسائر مالية، مما يثير مخاوف حقيقية حول قدرة الشركة على الحفاظ على تدفق الإيرادات وجذب معلنين جدد.

شاهد ايضا

“رد إيلون ماسك على دعوة من حركة حماس لزيارة غزة”

إيلون ماسك: الأهرامات تُبهر عقلي!

جدل إيلون ماسك: تصريحات مثيرة ونظريات مؤامرة

منذ أيام، أثار إيلون ماسك الجدل خلال محادثته مع صحيفة “نيويورك تايمز” في قمة “DealBook”. خاطب ماسك المعلنين الذين أوقفوا إعلاناتهم على X، اعتبرهم مبتزين، مشيرًا إلى أنهم إذا لم يكونوا راضين عن محتوى المنصة، يجب أن لا يعلنوا هناك، ووجه إليهم عدة شتائم.

في تطور آخر، أعاد إيلون ماسك نشر تغريدة تشير إلى نظرية مؤامرة تؤكد وجود خطة سرية لليهود لجلب مهاجرين غير نظاميين إلى الولايات المتحدة، بهدف إضعاف هيمنة الغالبية البيضاء. وعلق ماسك قائلاً: “لقد قلت الحقيقة الفعلية”.

تُظهر نظرية المؤامرة “الاستبدال الكبير” اعتقادًا بأن الشعب اليهودي واليساريين يهندسون الاستبدال العرقي والثقافي للسكان البيض بواسطة المهاجرين غير البيض، مما يتسبب في “إبادة جماعية للبيض”.

أدينت التصريحات التي أدلى بها إيلون ماسك حينها، وصفها البيت الأبيض بأنها “ترويج بغيض” لمعاداة السامية وتعزيزه لنظرية مؤامرة معادية لليهود وفي استنكار لهذا السلوك، قامت شركات مثل ديزني، وAirbnb، وكوكا كولا، ومايكروسوفت، وLionsgate، وComcast للإعلام، وWarner Bros للترفيه والأفلام، وDiscovery المالكة لشبكة CNN، وأبل، وIBM بسحب إعلاناتها من منصة X.

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى