ردّ الجابر على التسريبات حول الإمارات ويعتزم التخلي عن قيادة "أدنوك" - نبضات إخبارية
أخبار الإمارات
أخر الأخبار

ردّ الجابر على التسريبات حول الإمارات ويعتزم التخلي عن قيادة "أدنوك"

في عالم اليوم الذي يتسم بالتغيرات المناخية السريعة، تأتي قمة المناخ (كوب 28) كمنصة حاسمة للحوار والتفاوض ومع ذلك، تواجه هذه القمة تحدياتها الخاصة، حيث يتم توجيه اتهامات بتضارب المصالح وفي هذا السياق ياتي دور موقع نيضات اخبارية لاخباركم بالتفاصيل في البداية يأتي دور الدكتور سلطان الجابر، الرئيس المعين لمؤتمر الأطراف حول المناخ، تحت المجهر.

الاتهامات والردود

نفى سلطان الجابر، الذي يشغل منصب الرئيس المعين لمؤتمر الأطراف حول المناخ، يوم الأربعاء، التقرير الذي يزعم أن الإمارات تستهدف توقيع مزيد من صفقات النفط والغاز خلال فعاليات قمة المناخ (كوب 28) التي تنعقد يوم الخميس. في بيان صحفي نُقل عنه، أكد الجابر أنه قد “وافق على التنازل” عن رئاسة شركة “أدنوك”، في ظل اتهامات بتضارب المصالح.

وفيما يتعلق بالتقرير الصادر عن موقع “نبضات اخبارية” ، أنكر الجابر الادعاءات، معتبرًا أنها “كاذبة وغير صحيحة وغير دقيقة” وأشار إلى عدم رؤيته لأي نقاط مشابهة في التقرير، وأنه لم يتداولها في حواراته. ودعا إلى احترام إنجازاتهم على مر السنوات، مؤكدًا الشفافية والنزاهة في تنظيم مؤتمر الأطراف وختم الجابر تصريحاته بالقول إن تقرير الشبكة البريطانية يُعد “محاولة للتشويش على جهود رئاسة كوب 28”.

الرد الإماراتي على الاتهامات

وفقًا للتقرير، نفى الفريق الإماراتي المختص بقضايا المناخ استخدام اجتماعات “كوب28” لإجراء محادثات عمل، مشددًا على أن “الاجتماعات الخاصة تظل سرية” ورفض التعليق على جوانب المناقشات التي جرت خلال هذه الاجتماعات، مع التركيز على “العمل المناخي الموجه”.

وفي سياق متصل، أصدر الدكتور الجابر بيانًا صحفيًا بعد تصريحاته يوم الأربعاء، نقلته وكالة “أسوشيتد برس”، أكد فيه قراره بالتنازل عن منصبه كرئيس تنفيذي لشركة “أدنوك”، بعد مفاوضات مع ممثلين عن الأمم المتحدة وجهات أخرى.

وأشار البيان إلى أن “هناك مخاوف من مصادر متعددة حول فعالية دور الدكتور الجابر بصفته رئيسًا مكلفًا، في حال استمر في قيادة شركة أدنوك” ومن المقرر أن يعقد الجابر مؤتمرًا صحفيًا في وقت لاحق يوم الأربعاء.

كان هناك جدل سابق حول اختيار الجابر لرئاسة مؤتمر الأطراف حول المناخ، حيث يترأس أيضًا شركة “أدنوك”، العملاقة في مجال النفط. وفي تصريحات لوكالة “فرانس برس” في يوليو الماضي، قال الجابر: “الأشخاص الذين يتهمونني بتضارب المصالح لا يعرفون مساري المهني. قضيت معظم حياتي المهنية في مجال التنمية المستدامة وإدارة المشاريع والطاقات المتجددة”.

ومن المقرر أن يُعقد الاجتماع الثامن والعشرون لمؤتمر الأطراف، الذي يتبع الأمم المتحدة في شأن المناخ، في الفترة من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر، في دبي بالإمارات.

مع اقتراب الاجتماع الثامن والعشرون لمؤتمر الأطراف، الذي يتبع الأمم المتحدة في شأن المناخ، يبقى السؤال: هل ستتمكن القمة من تجاوز التحديات وتحقيق الأهداف المناخية المرجوة؟ فقط الوقت سيخبرنا. لاتنسي متابعنا ليصلك المزيد والمزيد من الاخبار الحصرية.

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى