تقوم القوات المسلحة الإسرائيلية بتنفيذ عملية عسكرية ضد حركة حماس في قطاع غزة - نبضات إخبارية
حول العالم
أخر الأخبار

تقوم القوات المسلحة الإسرائيلية بتنفيذ عملية عسكرية ضد حركة حماس في قطاع غزة

أعلنت القوات المسلحة الإسرائيلية يوم السبت عن بدء عملية عسكرية تحمل اسم “السيوف الحديدية” ضد حركة حماس في قطاع غزة.

تصريح المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة على حسابه الرسمي في منصة “تويتر” السابقة “إكس “يقوم الجيش بإطلاق عملية السيوف الحديدية ضد حركة حماس في قطاع غزة”.

 

تصريح المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي

تصريح المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي 

 

وكشف أيضًا أن “عشرات الطائرات الحربية تقوم بتنفيذ غارات في عدة مناطق تستهدف أهدافًا تابعة لحماس في قطاع غزة”.

وأضاف أدرعي في تغريدة لاحقة: “قامت حماس بشن هجمات على دولة إسرائيل. تم إطلاق حوالي 2200 قذيفة وصاروخ على دولة إسرائيل منذ ساعات الصباح، بالإضافة إلى عمليات التسلل إلى بعض المناطق والبلدات”.

وأوضح أنه تم استدعاء تعزيزات كبيرة إلى المنطقة الجنوبية وأعلنت حالة استثنائية في الجبهة الداخلية لمسافة تصل إلى 80 كيلومترًا وتم الإعلان عن تجنيد عشرات الآلاف من جنود الاحتياط.

عملية “طوفان الأقصى”

تم الرد على عملية “طوفان الأقصى”، التي أعلن عنها وبدأها الجناح المسلح لحماس، صباح السبت، بواسطة “السيوف الحديدية”.

شملت عملية حماس إطلاق صواريخ وتسلل مسلحين إلى داخل أراضي إسرائيل.

صرح وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت قائلاً: “حركة حماس المسلحة بدأت حربا ستنتصر فيها إسرائيل”، مشددًا على أن حماس ارتكبت “خطأ فادحا”.

ما هي الأسباب التي دفعت الجيش الإسرائيلي لشن العملية العسكرية ضد حماس؟

يعتبر السبب الرئيسي الذي دفع الجيش الإسرائيلي لشن العملية العسكرية ضد حركة حماس هو استمرار التوتر والصراعات بين الجانبين. ومن بين الأسباب الرئيسية لذلك يمكن ذكر:

1. إطلاق صواريخ من قطاع غزة: قد تكون حماس قد قامت بإطلاق صواريخ على المستوطنات الإسرائيلية القريبة من الحدود، مما تسبب في تهديد أمن إسرائيل وسلامة مواطنيها.

2. الهجمات الإرهابية: قد تكون حماس قامت بتنفيذ هجمات إرهابية ضد إسرائيل، سواءً عبر التسلل إلى الحدود أو بواسطة الأنفاق التي تمتد من قطاع غزة إلى إسرائيل.

3. حماية المستوطنين: يعتبر الحماية والأمان للمستوطنين الإسرائيليين في المناطق الحدودية والمحاذية لقطاع غزة أحد الأولويات الأمنية للجيش الإسرائيلي. وقد يتم شن العملية العسكرية لحماية المستوطنين وتأمين الحدود.

4. الرد على الهجمات السابقة: قد تكون العملية العسكرية استجابة للهجمات السابقة التي تعرضت لها إسرائيل من قبل حماس. ويهدف الجيش الإسرائيلي إلى تقليل القدرة العسكرية والتهديدات المحتملة من حماس عبر استهداف أهدافها.

يجب الإشارة إلى أن هذه الأسباب هي تحليل عام للأسباب المحتملة ولا يمكن الحكم بشكل قطعي على دوافع الجيش الإسرائيلي لشن العملية العسكرية بدون معرفة التفاصيل الدقيقة والأحداث الحالية.

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى