بالفيديو....حريق ضخم في مقر مديرية أمن الإسماعيلية - نبضات إخبارية
أخبار مصر
أخر الأخبار

بالفيديو....حريق ضخم في مقر مديرية أمن الإسماعيلية

كارثة في مقر مديرية أمن الإسماعيلية

في الساعات الأولى من الصباح، اندلع حريق ضخم في مبنى مديرية الأمن بمحافظة الإسماعيلية في مصر. الحادث الذي أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص وتدمير الواجهة الرئيسية للمبنى، أثار الرعب والفزع بين الناس. كانت الأصوات المتألمة للأشخاص الذين علقوا داخل المبنى تملأ الهواء، مما دفع قوات الحماية المدنية للقيام بجهود استثنائية لإنقاذهم. الحادث الذي أثار الكثير من الأسئلة حول السلامة والأمن، لا يزال يتطلب التحقيق الكامل.

وبعد ذلك، أعلن التليفزيون المصري أن فرق الإطفاء تمكنت من السيطرة على الحريق، وبدأت فرق الإنقاذ بمهمتها لإخراج المحاصرين داخل المبنى، الذي تضرر بشدة جراء الحريق.

أكد حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، أن 26 شخصًا أصيبوا في الحريق الذي اندلع في مديرية الأمن بالإسماعيلية وتم نقلهم إلى المجمع الطبي في المدينة. بعد تقديم الرعاية الطبية اللازمة، تمكن 7 من هؤلاء المصابين من مغادرة المجمع الطبي بفضل تحسن حالتهم الصحية. تم تسجيل 24 حالة اختناق وحالتي حروق بين المصابين. بالإضافة إلى ذلك، تم تقديم الإسعافات الأولية لـ 12 شخصًا آخرين في موقع الحادث قبل أن يغادروا. الحادث الذي أثار الكثير من القلق والتوتر، يتطلب المزيد من الاهتمام والتحقيق.

وفي بيان نشرته الوزارة على صفحتها على موقع فيسبوك، تم الإعلان عن رفع حالة الاستعداد في مستشفيات الإسماعيلية وإرسال 50 سيارة إسعاف إلى موقع الحريق كما قامت القوات المسلحة بإرسال طائرتين للمساعدة في إخماد الحريق.

resize

تناقلت الصور ومقاطع الفيديو على الإنترنت مشاهد مروعة لألسنة اللهب الضخمة التي تجتاح المبنى، الذي يُعد واحدًا من أكبر المباني في مدينة الإسماعيلية. وفقًا لتقارير “رويترز”، لم تتضح بعد أسباب الحريق، حسب ما أفادت مصادر في الدفاع المدني المصري. وفي استجابة سريعة للحادثة، أُعلن عن رفع حالة الطوارئ في جميع مستشفيات الإسماعيلية لاستقبال الأشخاص المصابين جراء الحريق. الحادث الذي أثار الكثير من القلق والتوتر، يتطلب المزيد من الاهتمام والتحقيق.

بعد اخماد النار في مبني مديرية أمن الإسماعيلية
مديرية أمن الإسماعيلية

الحرائق الناجمة عادة عن ماس كهربائي ليست غريبة في مصر، حيث تعاني البنية التحتية من التدهور والإهمال. في أغسطس 2022، اندلع حريق غير متوقع أودى بحياة 41 شخصًا داخل كنيسة في حي شعبي بالقاهرة. هذا الحادث الأليم أثار تساؤلات حول حالة البنية التحتية وكفاءة فرق الإطفاء في الاستجابة لمثل هذه الحوادث. الحادث الذي أثار الكثير من القلق والتوتر، يتطلب المزيد من الاهتمام والتحقيق.

وفي مارس 2021، تسبب حريق في مصنع للنسيج في الضواحي الشرقية للقاهرة في وفاة ما لا يقل عن 20 شخصًا. وفي عام 2020، حدث حريقان في مستشفيين أسفرا عن وفاة 14 شخصًا.

شاهد ايضا:

السيسي يطالب برفع الحد الأدني للأجور, و7 إجراءات أخري

الرئيس السيسي يفتتح مسجد السيدة نفيسة بعد أعمال التطوير والترميم(فيديو)

عدد المصابين في حريق مديرية أمن الإسماعيلية

أُعلن عن نقل 26 مصابًا إلى المجمع الطبي في الإسماعيلية، من بينهم 24 حالة اختناق وحالتان بحروق ونشرت النيابة العامة في مصر بيانًا أكدت فيه أن معاينة موقع الحادث أظهرت تفحم المبنى بالكامل واندلاع اللهب في الطوابق العليا، مع جهود مكثفة من قبل رجال الإطفاء والحماية المدنية والقوات المسلحة للسيطرة على الحريق وإخماده وأعلنت أيضًا عن تشكيل فريق من النيابة العامة للتحقيق في الواقعة، حيث تم استجواب 33 مصابًا حتى الآن.

الرعاية الكاملة للمصابين والإهتمام بهم

وفقًا للصفحة الرسمية لوزارة الداخلية المصرية، قام وزير الداخلية المصري، محمود توفيق، بزيارة الموقع الذي شهد الحريق الكبير. خلال زيارته، تفقد الوزير الأضرار التي تسبب بها الحريق وأكد على أهمية تقديم الرعاية الكاملة للمصابين حتى يتم شفاؤهم. هذا الحادث الذي أثار الكثير من القلق والتوتر، يتطلب المزيد من الاهتمام والتحقيق.

وأشار البيان إلى أن الوزير قد أمر بتشكيل لجنة من الخبراء لفحص أسباب الحريق ومراجعة سلامة البنية التحتية للمبنى، بهدف استعادة كفاءته في أسرع وقت ممكن.


مصادر خارجية :

BBC

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى