شاهد خسائر الملء الرابع بسبب سد النهضة - نبضات إخبارية
أخبار مصر

شاهد خسائر الملء الرابع بسبب سد النهضة

تظهر الآن الآثار الكارثية للملء الرابع لسد النهضة، الذي أعلنت إثيوبيا اكتماله قبل أيام، وتكشف هذه الآثار عن نفسها في مصر والسودان. أفاد الخبير المصري الدكتور عباس شراقي بأن الأضرار الناجمة عن الملء الرابع قد بدأت تظهر بوضوح في السودان، حيث تشير الصور الفضائية إلى انخفاض مستوى مياه النيل الأزرق وجفاف المناطق المحيطة به، وهذا يعتبر حالة غير مسبوقة في السنوات السابقة. وأكد الدكتور شراقي أن الفيضانات التي كانت تحدث في النيل الأزرق قد انتهت نهائيا بسبب سد النهضة، وسيستمر السد في احتجاز مياه الفيضانات في إثيوبيا خلال السنوات القادمة أيضا.

مشاكل ستنجم عند انتهاء فيضان النيل

وأضاف الخبير المصري أن نتيجة لانتهاء فيضان النيل الأزرق، سيتوجب على المزارعين السودانيين تحويل نظام زراعتهم من الزراعة الفيضية إلى الزراعة المروية، وسيضطرون أيضًا إلى إنشاء قنوات ري ومحطات رفع للمياه واستخدام الأسمدة لتعويض فقدان التربة الطميية الغنية في بحيرة سد النهضة. وهذا سيؤدي إلى زيادة التكاليف الزراعية وتحميل المزارعين عبء إضافي.

إقرأ أيضاً:

الأمير خالد بن سلمان يتطلع إلى حل سياسي مشوق في اليمن: رؤية مستقبلية للسلام 

حجم التخزين في السد حجم كارثي

2022 11 10 19 32 27 486
سد النهضة

وأشار إلى أن حجم التخزين الرابع للسد يعد كارثيًا، حيث تم تخزين 24 مليار متر مكعب في عام واحد، وهذا يعادل نحو 130% من حصة السودان و45% من حصة مصر. وعلى الرغم من مرور مياه النهر الآن فوق الممر الأوسط بمعدل 300 مليون متر مكعب يوميًا، إلا أن هذا الحجم غير كاف لتعويض الملايين من المزارعين في السودان الذين فقدوا موسم الزراعة هذا العام بسبب الجفاف الذي اجتاح الجروف والمناطق المحيطة بالنيل الأزرق.

وفقًا للمعلومات المذكورة، تزامن ملء السد الإثيوبي الرابع مع انخفاض هطول الأمطار في السودان هذا العام، مما زاد في معاناة السكان والمزارعين في البلاد. وبالنسبة لمصر، فقد تسبب ملء السد الرابع في فقدان أولي لحوالي 24 مليار متر مكعب من الإيرادات السنوية المائية. ومن المتوقع أن يعود جزء من هذه المياه لمصر بعد تشغيل التوربينات على سد النهضة، ومن المقدر أن يصل حجم المياه المستردة إلى حوالي 12 مليار متر مكعب، وبالتالي فقدت مصر 12 مليار متر مكعب من إجمالي الإيرادات المائية.

مفاوضات جديدة من قبل الوزارات المصرية بخصوص سد النهضة

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الموارد المائية المصرية قد أعلنت عن انطلاق جولة جديدة من المفاوضات بشأن سد النهضة في القاهرة، ومن المتوقع أن تعقد هذه الجولة في الشهر المقبل. وأعرب المتحدث باسم الوزارة عن أمله في أن يظهر الجانب الإثيوبي إرادة سياسية وجدية في التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل السد.

ويذكر أن إثيوبيا تراجعت عن بعض التوافقات التي تم التوصل إليها في اللقاءات السابقة في القاهرة وأديس أبابا خلال المفاوضات الأخيرة، وطلبت تعديل بعض الاقتراحات التقنية المتعلقة بتشغيل السد، مما أثار استياء الجانب المصري.

من جانبه، أكد وزير الخارجية المصري أن مصر ترفض أي إجراءات أحادية تتعلق بسد النهضة، وأشار إلى أن مصر تواجه ندرة مائية حادة، حيث يفوق العجز السنوي أكثر من 50% من احتياجاتها المائية، مما يجعلها تضطر لإعادة استخدام المياه مرات عدة. وأكد أنه لا يمكن تجاهل الآثار الجمة التي يمكن أن يتسبب فيها أي تعدي على حصة مصر المائية، وأن استخدام المياه بطرق غير مستدامة يعرض مصر للتأثر والتهديد.

المصدر:

أضرار كارثية تظهر لأول مرة.. شاهد خسائر الملء الرابع لسد النهضة 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى