أمير قطر يؤكد موقف بلاده الداعي إلى وقف القتال في السودان - نبضات إخبارية
دول الخليج

أمير قطر يؤكد موقف بلاده الداعي إلى وقف القتال في السودان

أمير قطر يتطلع لمفاوضات شاملة في السودان

جدد أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الخميس، حرص قطر الدائم على دعم الجهود الرامية لإنهاء القتال في السودان والحفاظ على وحدته وأمنه واستقراره.

أمير قطر يتطلع لمفاوضات شاملة في السودان

وأفاد الديوان الأميري، في بيان له، أنه خلال استقباله لرئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان في قطر، أعرب أمير البلاد عن دعوته “لوقف القتال في السودان واللجوء إلى الحوار والطرق السلمية لتجاوز الخلافات”.

وأكد الشيخ تميم أيضًا تطلع بلاده إلى “ضم جميع القوى السياسية السودانية في مفاوضات شاملة بعد تحقيق وقف دائم للنزاع العسكري، بهدف التوصل إلى اتفاق شامل ومستدام يحقق تطلعات الشعب السوداني في الاستقرار والتنمية والازدهار”، مشيدًا بالجهود الإقليمية والدولية والمساعي الحميدة المبذولة لإنهاء النزاع وتحقيق الاستقرار في السودان.

من جانبه، أرسل رئيس مجلس السيادة السوداني رسالة طمأنة إلى الشعب السوداني والعالم بأسره، حيث أكد “التزام الجيش السوداني بإقامة فترة انتقالية حقيقية، تمهيدًا للسماح للشعب السوداني بالاختيار الديمقراطي لمن يحكمه من خلال انتخابات حرة ونزيهة”.

ونود أن نوضح أن وزارة الخارجية القطرية نفت مؤخرًا معرفتها بأي طلب وساطة تم توجيهها أو ستتم توجيهها إلى قطر، إلا أنها أكدت من جديد موقف قطر الداعي إلى وقف الحرب ووقف إطلاق النار في السودان.

من الجدير بالذكر أن نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو “حميدتي”، قد شكر السعودية وقطر ومصر وألمانيا على إعلان عقد “مؤتمر المانحين للسودان”، وهو اجتماع دولي يهدف إلى دعم السودان في تحقيق التنمية والاستقرار الشاملين.

اقرأ أيضاً: أعلنت وزارة الدفاع السعودية عن إعدام البلوي والعزوني بتهمة الخيانة. – نبضات إخبارية (nabadaat.com)

أمير قطر يعلن عن إطلاق جسر جوي لمساعدة السودان

أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني
أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني
كما أعلن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، في مايو/أيار الماضي عن إطلاق جسر جوي لدعم المتأثرين بالقتال في السودان, وأشار إلى أن الجسر الجوي يشمل إقامة مستشفى ميداني وتقديم مساعدات تنموية وغذائية وطبية، وذلك بتمويل من صندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية والهلال الأحمر القطري.
ثم أعلنت وزارة الخارجية المصرية في يونيو الماضي عن إطلاق مبادرة مشتركة مع قطر بشأن المساعدات الإنسانية في السودان, وصرح وزير الخارجية المصري سامح شكري في ذلك الوقت بأنه تم استقبال ربع مليون سوداني الذين هربوا من العنف، وأكد استمرار الجهود للعودة إلى الحوار ووقف إطلاق النار في السودان.
تجدر الإشارة إلى أنه منذ 15 نيسان/أبريل الماضي، تشهد مناطق متفرقة في السودان اشتباكات عنيفة وواسعة النطاق بين قوات الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، مما تسبب في سقوط مئات القتلى والجرحى من المدنيين، ولم يتم إصدار إحصاء رسمي من قبل الأطراف المتحاربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى