قصة إيلون ماسك في إيقاف هجوم أوكراني على الأسطول الروسي - نبضات إخبارية
أخبار التكنولوجيا

قصة إيلون ماسك في إيقاف هجوم أوكراني على الأسطول الروسي

أكد ماسك أن إطلاق خدمة "ستارلينك" في أوكرانيا كان بغرض الترفيه وليس لأغراض الحرب.

ذكرت شبكة “CNBC” أن السيناتورة الأميركية “إليزابيث وارن” قد دعت لإجراء تحقيق يوم الثلاثاء، بعد ادعاءات بأن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” و”سبيس إكس”، قد أوقف عملية عسكرية أوكرانية استهدفت الأسطول الروسي في البحر الأسود العام الماضي، من خلال تقييد الوصول إلى شبكة “ستارلينك” الفضائية التابعة لشركة SpaceX.

وأشارت وارن، التي تنتمي للحزب الديمقراطي وتمثل ولاية ماساتشوستس، إلى أن الكونغرس يحتاج إلى التحقيق في هذا الأمر، والتأكد من وجود الأدوات الكافية لضمان أن السياسة الخارجية تكون تحت إشراف الحكومة وليس تحت سيطرة ملياردير واحد.

دعوة لإجراء تحقيقات مع “ايلون ماسك”

تأتي هذه الدعوة لإجراء التحقيق بناءً على مقتطف من كتاب السيرة الذاتية للكاتب والمؤلف والتر إيزاكسون، المعنون “إيلون ماسك”، حيث يشرح المؤلف في الكتاب كيف تم تعطيل هجوم تسلل بواسطة طائرة بدون طيار أوكرانية على الأسطول الروسي، نتيجة انقطاع الاتصال بشبكة “ستارلينك”. تم إصدار الكتاب رسميًا يوم الثلاثاء الماضي.

تبحث إيزاكسون عن دور “ستارلينك” العسكري في تهدئة التوترات بين “تسلا” والحكومة الأميركية فيما يتعلق باستخدام شبكات الأقمار الصناعية في الحروب، وذلك في مقابلة مع شبكة “CNBC” وأشار إيزاكسون إلى أن تطوير نسخة عسكرية من “ستارلينك” ستساعد في حل المخاوف المثارة، وأن ماسك وافق على فكرة الحصول على خدمات ستارلينك المدنية أولاً، ثم تطوير نسخة عسكرية قابلة للتحكم.

من ناحية أخرى، تم الاستحواذ غير القانوني على شبه جزيرة القرم من قبل روسيا في عام 2014، وتعد الموطن للأسطول الروسي في البحر الأسود وفي أعقاب غزو أوكرانيا في فبراير 2022، قامت السفن بإطلاق صواريخ على المدن الساحلية الأوكرانية وفرضت حصارا بحريا.

رد ميخايلو بودولياك

قام ميخايلو بودولياك، أحد كبار مساعدي الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بانتقاد إيلون ماسك بعدما تم الكشف عن سيرته الذاتية الأسبوع الماضي وفي تغريدته على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الخميس، ذكر بودولياك أن إيلون ماسك قد سمح بإطلاق صواريخ كاليبر على المدن الأوكرانية من خلال منع الطائرات بدون طيار الأوكرانية من تدمير جزء من الأسطول العسكري الروسي باستخدام تدخل شركته “ستارلينك”.

وأشار بودولياك إلى أن هذا التصرف أدى إلى مقتل مدنيين وأطفال، ووصف ذلك بأنه نتيجة لمزيج من الجهل والأنانية.

رد ايلون ماسك علي ميخايلو بودولياك

من ناحيته، دافع إيلون ماسك عن نفسه في سلسلة من التغريدات مساء الخميس، معتبرًا أن سياسة الاتصال بتلك المنطقة كانت نشطة بالفعل قبل الهجوم، وأكد أن شركة سبيس إكس لم تقم بإلغاء تنشيط أي شيء.

أشار إيلون ماسك إلى ضرورة التوصل إلى هدنة بين الجانبين، حيث يتوفر فيها الوقت للتفاوض وحل النزاع وفي كل يوم يمضي، يفقد الشباب الأوكراني والروسي حياتهم في معارك غير ضرورية من أجل السيطرة على قطع صغيرة من الأراضي، مع تغير حدودها.

وأضاف ماسك أن هذا التضحية بالأرواح ليست جديرة بالحياة.” لم يكن لستارلينك اي نية  للمشاركة في الحروب”.

تلقت أوكرانيا محطات ستارلينك في الأيام الأولى للغزو، حيث طلب وزير الرقمية في البلاد، ميخايلو فيدوروف، من إيلون ماسك توفير الدعم، ونشر منشوراً على وسائل التواصل الاجتماعي عند وصول الوحدات إلى أوكرانيا

وفي أوكرانيا، قامت ستارلينك وشبكتها العالمية التي تضم أكثر من 4000 قمر صناعي بأداء دور حيوي كمنصة اتصالات حاسمة في ساحة المعركة.

ووفقًا للكتاب الذي كتبه إيزاكسون

سأل إيلون ماسك، الملياردير المولود في جنوب إفريقيا، عن تطورات الحرب قائلاً: “كيف هو الوضع في هذه الحرب؟”.

وأكد “ماسك”، وفقًا للكتاب، أن الهدف من ستارلينك لم يكن أبدًا المشاركة في الحروب، بل كانت هدفها تمكين الناس من مشاهدة Netflix والاسترخاء والوصول إلى الإنترنت للتعليم والقيام بأنشطة سلمية وقد أشار الكتاب إلى قلق ماسك من أن الهجوم الأوكراني على السفن الروسية في البحر الأسود قد يؤدي إلى تصاعد التوترات وربما حرب نووية.

وأخيرًا، أكد “ماسك”، وفقًا لإيزاكسون، أنهم لم يرغبوا أبدًا في أن يكونوا جزءًا من مثل هذه الأحداث التصاعدية.

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى