الفرسان الصامدين: "مجموعة 39 قتال" في الجيش المصري - نبضات إخبارية
أخبار مصر

"الفرسان الصامدين: مجموعة 39 قتال في الجيش المصري"

هي مجموعة من القوات الخاصة التي تأسست بعد حرب يونيو 67 تحت قيادة الشهيد إبراهيم الرفاعي تضم المجموعة تركيبة متنوعة من القوات البرية والبحرية، وقد قام الرفاعي باختيار رجاله بعناية من بين الذين كانوا معروفين بكفاءتهم وشجاعتهم.

لعبت المجموعة دورًا بارزًا في حروب الاستنزاف وحرب أكتوبر، حيث شاركت في العديد من العمليات البطولية المعروفة، مثل عملية لسان التمساح الأولى والثانية.

 بداية تكوين المجموعة

بدأ تكوين المجموعة بمجموعة صغيرة من ضباط الصاعقة المعروفين بمهاراتهم العسكرية المتميزة فيما بعد، تطورت هذه المجموعة إلى فصيلة صغيرة، ومع تزايد عدد العمليات التي شاركوا فيها، تحولوا إلى سرية تضم حوالي 90 فردًا، بما في ذلك ضباط وصف وجنود. قامت هذه السرية بتنفيذ ما يصل إلى 39 عملية بنجاح.

مع تطور سجل العمليات الناجحة للسرية، تحولت إلى تشكيل تم تسميته “المجموعة 39 قتال“، انطلاقًا من عدد العمليات التي نفذوها قبل تشكيل الوحدة بشكل رسمي في البداية، اعتمدت المجموعة على بعض العناصر الخارجية للمساعدة في تنفيذ المهام المكلفة لها، وخاصةً من الصاعقة البحرية، حتى تم تنظيمها كوحدة قتالية مستقلة تتبع قيادة المخابرات العسكرية وتحت إشراف رئيس الجمهورية.

قائد المجموعة

تم تعيين إبراهيم الرفاعي كقائد للمجموعة، وكان هو المسؤول عن التدريب والتخطيط. وكان أيضًا الأخ والصديق لكل جندي وضابط في هذه المجموعة. كان الرفاعي يتميز بصرامته الشديدة خلال التدريب، حيث كان يعلم أن الخطأ في المعركة يمكن أن يكون قاتلًا للفرد ولزملائه. وبالرغم من صرامته، إلا أنه كان يحب ويعتني برجاله بشدة.

ستار منظمة سيناء العربية

على الجانب الآخر، عملت المجموعة 39 قتال تحت ستار منظمة سيناء العربية كانت هذه المنظمة تتألف من بدو سيناء ومدن القناة، وكان أفرادها تم تدريبهم بواسطة المخابرات المصرية للقيام بمهام خلف خطوط العدو. وقبل الإعلان الرسمي عن المجموعة 39 بعد عملية لسان التمساح الأولى في عام 1969، كان هناك تعاون وثيق بين المجموعة 39 ومنظمة سيناء العربية، وذلك كرد فعل على استشهاد الفريق عبد المنعم رياض.

ابرز اعضاء المجموعة 39 قتال

قدمت المجموعة الرائعة من الأفراد التالية لتكوينها:

1. العميد أركان حرب إبراهيم الرفاعي، الذي كان القائد الرئيسي للمجموعة. وُصف الرفاعي بأنه المدرب والمخطط الرئيسي للمجموعة، وكان دائمًا حاضرًا لدعم وتوجيه كل جندي وضابط فيها.

2. الرائد عصام الدالي، الذي كان جندياً مميزاً في فريق المظليين. استشهد في عملية نسف وتفجير سقالة الكرنتينة.

3. العقيد طبيب أركان حرب محمد عالي نصر، الذي كان مسؤولاً عن الرعاية الصحية للمجموعة.

4. الرائد أحمد رجائي عطية، عضو في فريق الصاعقة الذي قرر الانسحاب من المجموعة قبل حرب أكتوبر.

5. الرائد إسلام توفيق قاسم، عضو آخر في فريق الصاعقة الذي قرر الانسحاب أيضًا قبل حرب أكتوبر.

6. النقيب محيي الدين خليل نوح، عضو في فريق الصاعقة.

7. النقيب حنفي إبراهيم معوض، الذي انضم إلى المجموعة ولكن انسحب منها قبل حرب أكتوبر.

8. الملازم أول محمد وئام سالم، الذي انضم إلى المجموعة ولكن انسحب أيضًا قبل حرب أكتوبر.

9. الرائد بحري وسام عباس حافظ.

10. الملازم أول محمد مجدي عبد الحميد.

11. الملازم أول رفعت مصطفي الزعفراني.

12. النقيب بحري ماجد عبد الحليم ناشد، الذي انسحب من المجموعة قبل حرب أكتوبر.

13. الملازم أول محسن طه أبراهيم.

14. الملازم خليل جمعة خليل.

وكان هناك ضباط آخرون انضموا إلى المجموعة قبل عمليات أكتوبر، بالإضافة إلى ضباط من الصاعقة، وضباط شاركوا في عمليات محدودة قبل تشكيل المجموعة وكان العميد مصطفى كمال حسين يعتبر الأب الروحي للمجموعة، حيث شرف على عملياتها وإجراءات تأمينها. وتضمنت المجموعة أيضًا ضباط الصف والجنود من الصاعقة والبحرية.

أبرز أعضاء المجموعة 39 قتال التي كانت تتالف من برية وبحرية
أبرز أعضاء المجموعة 39 قتال التي كانت تتالف من برية وبحرية

العمليات التي قامت بها لمجموعة

أقدمت المجموعة على أكثر من 80 عملية متنوعة، تشمل اقتحامات وضربات وعمليات نسف واستطلاع، ومن بين هذه العمليات:

1. عملية مطار الطور تم تنفيذها خمس مرات.

2. عملية الصواريخ الكهربائية.

3. عملية لسان التمساح الأولى في 19 أبريل 1969.

4. عملية لسان التمساح الثانية في 7 يوليو 1969.

5. عملية الكرنتينة في 31 أغسطس 1969.

 

Eslam salim

أنااسلام سالم، عندي 22 سنة،طالب في كلية الإعلام الفرقة الثالثة أتمتع بشغف كبير بالصحافة الرقمية وأمتلك مهارات قوية في التواصل والكتابة وايضا عملت في كثير من المزافه العربية والمصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى